afkar-inc

لعله من الرائع في مثل هذه الظروف التي تمر بها سوريا، ظهور مبادرات و مشاريع خلّاقة تساعد على تنيمة المجتمع و نمو الإقتصاد المحلي، ولعل المثل العامي (الشدّة بتولد رجال) هو ماينطبق على الواقع الحالي في سوريا.

تأتي مبادرة مشروع حاضنة أفكار ضمن هذا السياق اذ تهتم بفئة اليافعين والخريجين الجدد من الجامعات لزيادة قدرتهم في المشاركة بعملية التنمية وذلك بدعم الشباب لإطلاق مشاريع صغيرة خاصة بهم و تأمين عدد جيد من فرص العمل بدلاً من البحث عنها في المؤسسات الحكومية و التي بطبيعة الحال محددودة، ولكي يتمكن من إنشاء مشروعه الإقتصادي الخاص الذي يدعم الإقتصاد المحلي و يُنمي المجتمع و الحالة الاقتصادية.

ولعل ما يميز حاضنة أفكار هو اعتمادها على ثلاث منصّات متكاملة:

* موقع أخباري علمي في مجال ريادة الأعمال مما يساعد على اغناء المحتوى العربي في هذا المجال.

* منصة تعليم الكترونية إحترافية إبداعية.

* اضافة الى حاضنة أعمال لدعم المشاريع الصغيرة بالخبرات اللازمة في مدينة حماه.

تسعى أفكار أيضاً إلى تحقيق نقطة أخرى هامة جداً و هي ربط مشاريع تخرج الشباب الجامعيين بإحتياجات السوق المحلية ( عن طريق اقتراح أفكار بعد دراسة السوق المحلية ) بحيث تكون هذه المشاريع هي نواة لشركات حقيقة تقلع للعمل على الأرض وليست مجرد دراسات نظرية.

ومن المتوقع دعم حوالي 3 مشاريع في العام الأول اضافة لتدريب 100 طالب في مركزها.

مؤخراً شارك الفريق المؤسس لأفكار بمسابقة جسور للمشاريع الريادية و تأهل للمرحلة الثانية حيث تعتمد هذه المرحلة على التصويت ليكمل المشروع نحو تمويل جديد يساعد الحاضنة على استضافة و مساعدة المزيد من المشاريع و الشباب الجامعيين.

لدعم حاضنة أفكار في مسابقة جسور يمكنكم التصويت من خلال الــرابــط

كما يمكنكم مشاركة الرابط مع أصدقائكم لزيادة الوصول لأكبر عدد من الأشخاص.

كما يمكنكم متابعة أخر أخبار حاضنة الأعمال أفكار من خلال الموقع الإلكتروني أو من خلال الفيسبوك